التخطي إلى المحتوى

وصف المقرر الخاص للأمم المتحدة لشؤون الأقليات فرناند دي فارينيس الولايات المتحدة بأنها “بلد المفارقات” في مجال حقوق الإنسان، داعيا واشنطن لتحديث تشريعاتها لمنع التمييز. وصف المقرر الخاص للأمم المتحدة لشؤون الأقليات فرناند دي فارينيس الولايات المتحدة بأنها “بلد المفارقات” في مجال حقوق الإنسان، داعيا واشنطن لتحديث تشريعاتها لمنع التمييز. وصف المقرر الخاص للأمم المتحدة لشؤون الأقليات فرناند دي فارينيس الولايات المتحدة بأنها “بلد المفارقات” في مجال حقوق الإنسان، داعيا واشنطن لتحديث تشريعاتها لمنع التمييز. وصف المقرر الخاص للأمم المتحدة لشؤون الأقليات فرناند دي فارينيس الولايات المتحدة بأنها “بلد المفارقات” في مجال حقوق الإنسان، داعيا واشنطن لتحديث تشريعاتها لمنع التمييز. وصف المقرر الخاص للأمم المتحدة لشؤون الأقليات فرناند دي فارينيس الولايات المتحدة بأنها “بلد المفارقات” في مجال حقوق الإنسان، داعيا واشنطن لتحديث تشريعاتها لمنع التمييز. وصف المقرر الخاص للأمم المتحدة لشؤون الأقليات فرناند دي فارينيس الولايات المتحدة بأنها “بلد المفارقات” في مجال حقوق الإنسان، داعيا واشنطن لتحديث تشريعاتها لمنع التمييز. وصف المقرر الخاص للأمم المتحدة لشؤون الأقليات فرناند دي فارينيس الولايات المتحدة بأنها “بلد المفارقات” في مجال حقوق الإنسان، داعيا واشنطن لتحديث تشريعاتها لمنع التمييز. وصف المقرر الخاص للأمم المتحدة لشؤون الأقليات فرناند دي فارينيس الولايات المتحدة بأنها “بلد المفارقات” في مجال حقوق الإنسان، داعيا واشنطن لتحديث تشريعاتها لمنع التمييز.